Home » اقتصاد » حسين يطالب الاتحاد الأوروبي برفع أسم “العراق” من الدول العالية الخطورة
فؤاد حسين في مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل
فؤاد حسين في مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل

حسين يطالب الاتحاد الأوروبي برفع أسم “العراق” من الدول العالية الخطورة

الخميس 2020/09/17
التقى وزير الخارجيّة “فؤاد حسين”، اليوم الخميس، الممثل الأعلى للسياسة الخارجيّة والأمن في الاتحاد الأوروبيّ “جوزيب بوريل” بمقر المفوضية الأوروبية في بروكسل.

بيان للخارجية، اليوم، اطلع عليه “انا العراق” جاء فيه: ثمن وزير الخارجية “فؤاد حسين”مواقف الاتحاد الأوروبي الداعمة للعراق في المجالات التنمويّة المُختلِفة، وفي مجال المساعدات الإنسانيّة، مشيداً بحرص الاتحاد على تقديم الدعم السياسي والاقتصادي للعراق، ولاسيما مساعدته في مجال مواجهة جائحة ((كورونا)) والحدّ من انتشارها.

ومضى البيان الى أنه تطرّق الجانبان إلى اجتماعات اللجنة المُشترَكة لحقوق الإنسان والديمقراطيّة التي عُقِدَت بين الجانبين بتاريخ (٢٠٢٠/٠٩/٠٨)، مؤكداً أهمّية اتفاق الشراكة والتعاون المبرَم بين العراق ودول الاتحاد الأوروبي، عاداً أنّه يمثل الإطار الستراتيجي للعلاقة بين الجانبين، مشيراً إلى أهمّية استئناف عقد اجتماعات باقي اللجان الفرعيّة المنبثقة عن اتفاق الشراكة والتعاون بين الجانبين، وهو، لجنتا التجارة والطاقة.

فيما أكد “حسين” التزام العراق بمبدأ احترام سيادة الدول، وعدم التدخّل في شؤونها الداخليّة، وأعرِب عن رفضه المطلَق بأن يتحوَّل العراق إلى ساحة للصراع بين الأطراف المتنافسة، أو منطلقاً للاعتداء على أيّ دولة أخرى، وشدّد على ضرورة دعم جهود العراق ليكون عامل استقرار، وتوافق في المنطقة والعالم.

واضاف البيان: كما تطرّق الوزير إلى قرار الحكومة بإجراء انتخابات مبكرة في شهر حزيران المقبل، وتطلعها إلى التعاون مع الجهات الدوليّة المهتمة بهذا الشأن وناقش الجانبان موضوع رفع اسم العراق من لائحة المفوّضية الأوروبية للدول ذات الخطورة العالية في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب، كما جدد دعوة الجهات المعنية في المفوضية للإسراع في فتح حوار مع الجهات الفنية المعنية في العراق؛ بغية استكمال تقييم أداء العراق في هذا المجال، ورفع اسمه من هذه القائمة.

واختتم البيان، ان “حسين” وجه الدعوة الى “بوريل” لزيارة العراق في أقرب فرصة مُمكِنة للتباحث في سُبُل تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*