Home » اراء و مقالات » من مجلس مكافحة الفساد إلى مجلس الأعمار الأعلى أخذ مجالس
خليل ابراهيم العبيدي

من مجلس مكافحة الفساد إلى مجلس الأعمار الأعلى أخذ مجالس

الجمعة ٢٠٢٠/١٠/٠٢
خليل ابراهيم العبيدي…
يبدو ان حكام بغداد يعشقون المجالس ، لأنهم لايملكون غير كلام المجالس، فقد بدأو حكمهم بمجلس الحكم، وكان صم بكم، ومجالس الوزراء كانت مولدات للفساد ومعادات الكهرباء، ومجلس مكافحة الفساد كان حاميا للفساد لانه تكون من هواة ومحترفي الفساد.

واليوم مجلس الاعمار، والمقصود به زيادة وتيرة الفساد على حساب الاعمار، والغريب ان قانونه يناقش في برلمان يشكو هو الاخر قلة الحيلة إزاء اعضاء منه مارست الفساد، وهنا وأنا لست من محبي النظام الملكي، لكنه كان يملك مجلسا للاعمار قطع بالعراق شوطا طويلا في إعمار البلاد لازالت منجزاته شاخصة حتى اليوم، لقد أختار النظام أنذاك من هو كفؤ ونزيه لعضوية المجلس.

وكان من منجزاته مشروع الثرثار في سامراء الذي انقذ بغداد والجنوب من الفيضانات العارمة واخرها فيضان 1954 الذي خرب البلاد، وتلاه مشروع الحبانية، وسد دوكان ودربندخان وسد بخمة، والقصر الجمهوري وبناية البرلمان في العباسيات، ووزارة التخطيط ومجلس التخطيط، والبنك المركزي والمصرف العقاري، وجسر الجمهورية، ومشروع مزارع المسييب الكبير، ومشاريع الإسكان، والمدارس والمستشفيات، وغيرها من آلاف المشاريع التي أنجزت في العهد الجمهوري. أننا لا نبخس على الناس اعمالهم، ولكن يقتلنا الشك فيكم وفي مجالسكم.

ان مجلس الاعمار الأعلى المقترح لا يمكن ان يكون بديلا عن الإخلاص والنزاهة وحب الوطن، الشعب لا يريد مجالس بل يريد مناقب، يقف عندها المواطن، مرحبا بجهد العاملين، العبرة بالعمل لا بكلام المجالس، يا قادة البلد الذي جعلتموه خاويا ومفلس…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*