Home » اراء و مقالات » ميناء الفاو الكبير.. الرفاه الاقتصادي والاستقرار السياسي
عبد الخالق الشاهر

ميناء الفاو الكبير.. الرفاه الاقتصادي والاستقرار السياسي

الخميس ٢٠٢٠/١٠/١٥
عبد الخالق الشاهر…
لا شك ان الفرق الجوهري بين الدول المتقدمة والمتأخرة يكمن في أن الأولى تضع السياسة في خدمة الاقتصاد والثانية تضع الاقتصاد في خدمة السياسة وغالبا ما تكون الدول المتأخرة لا تمتلك سياسة بل ساسة فقط.

لأنهم لو كانوا سياسيين لعرفوا ان السياسة هرم يبنى على قاعدته الازلية (الاقتصاد) حتى العقائد الدينية تجد ان الحافز لتحقيقها في بعض الاحيان يتحقق بالعامل الاقتصادي فمعركة بدر الكبرى كان من بين اهدافها (( هذه عير قريش فهبوا اليها عسى الله ان ينفلكموها)) وهناك سورة الانفال في القرآن الكريم ، وهناك معركة احد التي خسرها المسلمون لأنهم انشغلوا بالغنائم مخالفة لأمر قائدهم النبي المرسل ، وتعرفون ان حتى النساء والاطفال كانوا يعدون من غنائم الحرب . فضلا عن المال جاء قبل النفس (( والمجاهدين بأموالهم وانفسهم )) وجاءت قبل الولد (( اموالكم وأولادكم)) .

انظرو الى الولايات المتحدة الامريكية سيدة النظام الدولي الحالي الى حين .. هي حتى لم تسم نفسها حكومة بل (الادارة الامريكية) لماذ؟؟ لأن مهمتها ادارة مصالح القطاع الخاص الامريكي .. تقاتل هنا وهناك وتحاصر هنا وهناك لإيجاد الاسواق والمواد الخام .. بل انها خير من استخدم الاقتصاد في الصراع مع اعدائها وخير دليل على ذلك نفسها الطويل مع ايران حيث انها لم تستخدم اي سلاح معها الا في حادثة المطار بل انها حولت صفحات المعركة الى صفحات من العقوبات الاقتصادية التي انهت العملة الايرانية وستنهي الاقتصاد الايراني الذي اخر العراق انهياره قليلا ، ونحن العراقيون نفهم ذلك تماما دون شرح حيث وصل راتب الموظف الى ما يعادل دولارا واحدا واللواء الركن الى 20 دولارا .. كل هذا ولا زال الكثيرون يقولون ان هناك تحالف تحت الطاولة بين امريكا وأيران .. لماذا ؟؟ لأن المارينز لم يحتل طهران!!!!

احد تعاريف علم الاقتصاد انه (علم الشحة) كون الموارد لا تكفي الجميع ولأن السياسات الاقتصادية على الصعيد الدولي تسحب من ثروات الضعفاء وتكدسها في خزائن الأقوياء (اقتصاديا) كون صاحب الاقتصاد القوي هو صاحب الجيش القوي وهو صاحب التقنية العالية والسياسة القوية المدعومة والمجتمع المتماسك وكعراقيين لنتذكر عقد السبعينان .. عقد التنمية الانفجارية والرفاه النسبي وكيف أثر العامل الاقتصادي على حتى الانسجام المجتمعي ، وزالت الرشوة والفساد المالي والاداري والكثير من السلبيات الاجتماعية النفط ليس دائما ، ولا الزراعة نفط دائم كما كنا نقول كونها مرتبطة بمورد ينضب وهو المياه التي مصدرها جارتان لديها نزوع امبراطوري.

اما الثروة الدائمة فتكمن في ما درسناه في الابتدائية وهو الموقع الجغرافي للعراق… اليوم بدأ هذا الموقع الجغرافي يأخذ مداه وأبعاده الحقيقية في ميناء الفاو الكبير الذي لا اريد القاء محاضرة عن ابعاده بل اقول فقط ان هناك عراقا جديدا قويا مرفها اراه في الافق المنظور وأنه سيوفر ثلاثة ملايين فرصة عمل ويحقق الرفاه الدائم والتنمية المستدامة وتغيب الطائفية والعنصرية وسيعود الاقليم اقليما وليس دولة، ويمكننا وضع مادة تقرير المصير في الدستور لان شعبنا الكردي سيقرر بإرادته انه شعب عراقي خصوصا وأن المخطط يتضمن خطوط للسكك الى الاقليم ومنه الى جمهوريات آسيا الوسطى، وستتعزز اقتصادات سوريا والاردن وأيران وتركيا ، وستأتي الشركات متوسلة ان تبني وتعمر من الفاو الى طريبيل والقائم مرورا ببغداد ، وستحترمنا (اسرائيل) ويصبح قرارنا عراقيا ودولتنا دولة..

والسلاح المنفلت سينخرط بالقوات المسلحة (فعلا) وسنذوق طعم الكرامة فلا كرامة لعاطل عن العمل ، وستغلق مكاتب النواب لأن لا احد يراجعهم طلبا للتعيين ، وسيرتاح الوزراء من مراجعات النواب حاملين معهم قوائم اسماء للتعيين وستتقلص الاحزاب عددا وعدة (مصدر التعيينات ) حيث ابتلونا بثلاثة ملايين من البطالة المقنعة ، وستندلق الاستثمارات من كل حدب وصوب ، وسنتمكن من مشاهدة التلفاز دون سياسة وتخفت الثوريات وقرع الطبول مقابل طبول التنمية التي هي موصلتنا الى تحقيق الاهداف وليس غيرها… الا يستحق كل ذلك ان نتوقف جميعا وننذر انفسنا لميناء الفاو الكبير وللاقتصاد العراقي خصوصا وانه محاط بتهديدات خارجية وداخلية أولها ان الكويت مستعدة لدفع مبالغ خيالية اكثر من التي دفعتها لتعزيز ميناء مبارك والغاء الفاو الذي لعلمكم وضعت منشأة الفاو العامة في التصنيع العسكري مخططاته منذ العام 1982وتوقف بسبب استمرار الحرب العراقية الايرانية.

ليهتف ثوار تشرين باسم الفاو ومينائها المنقذ ولتستمر الصحف بالنشر عنه ،وليتغنى به الشعراء والمطربين وليراقب الجميع هل ان هذا الميناء سيكون خادما لميناء مبارك كونه سيكون بعمق (14)متر كما يشاع ام سيكون الميناء القائد وبعمق (19) مترا فما فوق وكي يكون صالحا للربط بين اكبر ميناء في العالم (شنغهاي) وثاني اكبر ميناء في العالم (روتردام) .

اخيرا أتعلمون كم كلفة المشروع انه (6) مليار دولار فقط ؟؟؟..بينما يشاع ان هناك وزير عراقي سرق ثلثي هذا المبلغ وهرب .. اعرفتم الآن لماذا الاصرار من لدن البعض على الدوائر الانتخابية (المتوسطة)؟؟!!

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*