Home » اراء و مقالات » مسلسل مشعان الجبوري وابو مازن وتخلي النجيفي عن مبادئه
مشعان الجبوري وابو مازن

مسلسل مشعان الجبوري وابو مازن وتخلي النجيفي عن مبادئه

الأحد ٢٠٢٠/١١/٠٨
خضير طاهر…
لايزال يتواصل المسلسل الدرامي الممتع في مجريات أحداثه بين مشعان الجبوري وأبو مازن حيث تدور رحى معارك ضارية فوق ثرى المصالح والمناصب والأموال والنفوذ، ومؤخرا سدد أبو مازن ضربة قاضية الى مشعان حينما إقتحم عرين تجمعه السياسي وأقنع أسامة النجيفي بأن يصبح شخصية قيادية في تجمع جديد أصبح مشعان خارج إطاره، أعضاء التجمع كلهم نواب في البرلمان، بينما مشعان ليس نائبا وبالتالي من دون ثقل سياسي.

المفاجأة المدوية في هذا التجمع هي بعد ان كال مشعان المديح والألقاب (للسيد الرئيس النجيفي) وقدمه في الإعلام على انه صاحب مباديء لايساوم عليها، فإذا بالصدمة تحصل عندما وافق النجيفي على التحالف مع أبو مازن المرتبط بإيران والمطلوب في عشرات قضايا الفساد والسجين سابقا بسبب ملفات فساد.. أين مباديء النجيفي، وهل قدم التنازلات.. أم ان مشعان بالغ كثيرا في التغني بمبادئ (السيد الرئيس)؟!

يبدو ان (سنة العراق) يعانون من أزمة إنتاج رجال دولة حقيقيين، وإلا هل يعقل المجتمع السني بكوادره العسكرية والأمنية والسياسية والأكاديمية يصبح شاب مبتديء مثل الحلبوسي لم يقرأ خمسة كتب سياسية في حياته زعيما للسنة ويسيطر على قرارهم ويتحكم بمصيرهم بمساعدة إيران.. أين رجال السنة، ولماذا الكوادر الحقيقية عزلت نفسها وسكنت خارج العراق وتركت شؤون أهلها تحت رحمة اللصوص وعملاء إيران!

أتوقع مشعان الجبوري حاليا أجل إعلان الحرب على أسامة النجيفي بإنتظار فشل التجمع، وقد بدأ في تغيير الموجة نحو الحلبوسي، فبعد ان كان يهاجمه وفضح عمالته لإيران وأداء قسم الخيانة امام الإرهابي قاسم سليماني، تغيرت نغمة مشعان وصار يقول ان الحلبوسي أفضل من أبو مازن.

والى اللقاء في حلقات جديدة من المسلسل المشوق الذي كشف كم الإنسان يبدو ضعيفا أمام إغراءات السلطة والمال.. وكم هي الوطنية غائبة عن الساسة في العراق!

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*