Home » ثقافة » عندما لا تستحي الأقلام
د. صادق السامرائي

عندما لا تستحي الأقلام

السبت ٢٠٢٠/١١/١٤
صادق السامرائي
” …قل هو من عند أنفسكم…”
أقلام لا تستحي من نفسها ولا تخجل مما تسطره, وأصحابها يتفاخرون بما ينشرونه من كتابات التبعية والذل والهوان, وتطغى عناوين: ماذا سيقدم لنا فلان, وكيف ستكون أوضاع المنطقة, وما هي خطته ونهجه, وغيرها من العناوين الإستلابية الوضيعة الخالية من روح الحياة, والمجردة من العزة والكرامة والإرادة والشعور ببعض حياء!!

مَن يقدم لمَن؟
كلّ قوة تقدّم لمصالحها وتؤكد منطلقاتها, ولا تقدم شيئا إلا لنفسها, ولا توجد قوة تقدم خيرا لقوة أخرى, بل ديدنها كيف تفترسنها, لكي تكون أقوى منها وتسخرها لغاياتها.

فالذي يدور في دوامة إنتظار الآخرين أن يقدموا له خيرا, فهو من المغفلين المنوّمين المدحورين, الذين يهجعون على وسادة الأوهام والأضاليل.

وتتعجب من سيل المقالات المنشورة, التي تعبّر عن هذا التهج الخذلاني الهواني المرير, الذي يُراد للأجيال أن تنسجر به, وتتحول إلى رماد.
فهل تساءل أصحابها ماذا علينا أن نقدم لأنفسنا؟
ما هي تطلعاتنا وأهدافنا؟
كيف نفعّل إرادتنا ونبني حاضرنا ومستقبلنا؟
كأنّ هذه أسئلة ممنوعة ومحرّمة, وتعتبر من الجرائم الكبرى والخطوط الحمراء!!
والمطلوب هو إتبع وإقبع وإخنع, وتعبّد في محراب الذين بوجودك يفترسون, وردد إنا لله وإنا إليه راجعون!!

 

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*