Home » اقتصاد » السعداوي: 160 مليار دولار ديون العراق.. واستمرار الإقتراض يؤدي الى الإفلاس
عبد الهادي السعداوي

السعداوي: 160 مليار دولار ديون العراق.. واستمرار الإقتراض يؤدي الى الإفلاس

الأحد 2020/11/15
ذكر عضو اللجنة المالية النيابية “عبد الهادي موحان السعداوي”، اليوم الاحد، حجم الديون الداخلية والخارجية للبلاد، مؤكداً ان تلك المبالغ تتجاوز الـ (160) مليار دولار، وحذر من أن استمرار الاقتراض سيؤدي إلى الإفلاس.

في تصريح لـ”السعداوي” عبر صحيفة ((الصباح)) شبه الرسمية، وتابعه ” أنا العراق” جاء فيه: إن “الديون الخارجية المترتبة بذمة العراق والمثبتة ضمن ((نادي باريس)) وديون ((الكويت)) و((الحرب العراقية الايرانية)) بلغت أكثر من (136) مليار دولار، وأن حجم الديون الكلي ارتفع عقب الزيادة في الاقتراض الخارجي بعد عام (2014) وحتى الآن، وصل حجم الديون الكلي الى أكثر من (160) مليار دولار أغلبهــــا ديون خارجية.

ومضى “السعدواي” بالقول: إن القروض تتضمن نسبة فوائد عالية جداً، فيما سدد العراق فـي العام الماضي (2019)، قروضا واجبة الدفع مع الفوائد بلغت نحو (14) تريليون دينار، محذرا من إن استمرار الدولة بالاقتراض الخارجي والداخلي سيؤدي إلى إعلان إفلاس البلاد بشكل كامل. بحسب الصحيفة

واشار الى أن البرلمان صوت علــــى قانون الاقتراض الأول الذي قدمته الحكومة للبرلمان على (5) مليارات دولار اقتراضا خارجيا و(15) تريليون دينار اقتراضا داخليا لتسديد رواتب الموظفين الى نهاية العام، فيما نوه الى أن الحكومة أنفقت مبالغ من الاقتراض الداخلي خارج الأطر القانونية، في حين نحتاج الى بيانات من وزارة المالية توضح آليات ومنافذ الانفاق، كما ان الاقتراض والايرادات المحلية للدولة قسمت الى قسـمين (80 %) للموازنة التشغيلية و(20%) للموازنة الاستثمارية.

وأضاف عضو اللجنة المالية، أن موازنة عام (2021) لا تتضمـن تخفيضا في رواتب موظفي الدولة، والورقة البيضاء التي قدمتها الحكومة وصوت عليها البرلمان لا تشمل إجراءات تخفيض رواتب الموظفين، بل تشمل فقط مخصصات موظفي الدرجات الخاصة، وبين أن ((الورقـة لـم تترجم الى موازنة لترسل الى البرلمان لمعرفة أبواب الصـرف فيها)).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*