Home » ثقافة » دويلتان ودولة!!
د. صادق السامرائي

دويلتان ودولة!!

الأحد ٢٠٢٠/١١/٢٩
صادق السامرائي…
قضية العرب التي أوجعوا بها رؤوس أجيال وأجيال, ستنتهي إلى دويلة غزة ودويلة الضفة الغربية, وبإرادة أصحاب القضية, وأهلها الذين إنشطروا إلى نصفين, وبمباركة أموال النفط, والقوى الراعية للأمن والمحبة والألفة والسلام!!

ليس تندرا ولا رجما بالغيب, وإنما واقع حال مبين, تجري أحداثه وتفاعلاته على خط مستقيم, وتُجنى ثماره ومعطياته بإقتدار مكين.

هكذا هو ختام القضية, وما يريده الشعب الذي يؤمن بدويلتين, ولن يتحقق تآلف وطني, أو يتفاعل الذين في دويلاتهم يتسلطون ويتبجحون, لأنهم سيفقدون إمتيازاتهم الحزبية والقيادية والكرسوية, ولهذا فأن تغيير الحال من المحال.

أظنكم ستغضبون وتتعجبون, والواقع واضح ومرهون بقدرات الأقوى والذي يهون.

وستحسبونه عدوانا وتحالفا مع الطامعين بوجودنا, الذي جعلناه ولائم على موائد المفترسين, بنضالنا الجرار الهدار الكرار, الذي أنزلنا في وديان أسفل سافلين.

وعلى ذات المنوال فأصحاب القضية أمام التحدي المصيري ينقسمون, وبفعلهم يؤكدون اللاتوافق والإنشقاق, وبأقوالهم يتاجرون, ويتلاومون ويتهمون ويبررون, وهم في إنقساماتهم يتمتعون, وكل حزب بما لديهم فرحون.

فلماذا التظلم والتشكي والرفض بالكلام, والقبول بالفعل والخصام؟
تبت رؤى هذا الكلام!!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*